Skip To Content

الأخبار

جراحة الروبوت يساعد على إخفاء الجرح الجراحي

Hit : 494 Date : 2021-10-14

 

- نجح فريق زراعة الكبد في مستشفى جامعة سيول الوطنية في زراعة الكبد بالروبوت لأول مرة في العالم
- لم يتبق سوى عدد قليل من الثقوب الصغيرة بدلاً من جرح كبير على شكل ""

external_image

 

يُعتبر الندوب على أجساد المتبرعين والمتلقين لزراعة الأعضاء، وهو تقنية طبية عظيمة تنقذ الأرواح، آثارا لمعجزة جميلة ، إلا أنها تظل عبئًا لبقية حياة مريض. ويبدو أن التطورات المبهرة الحديثة في العلوم الطبية تخفف من هذا القلق.

external_image

 

وفي عام 2017 ، حقق الفريق الطبي المحلي أكثر من 100 حالة استئصال كبد من متبرع بالمنظار النفي لأول مرة في العالم. ، وهذه المرة، حقق نجاحا في إخفاء الجرح لمتلقي زرع الكبد باستخدام الروبوت والمنظار الجراحي، ولم يتبق سوى عدد قليل من الثقوب الصغيرة بدلاً من الجروح الكبيرة على شكل "" في وسط بطن المريض. ولاستخراج الكبد وزرعه يتم شق في منطقة العانة وعادة ما تكون مغطاة بالملابس الداخلية.

 

ونجح فريق زراعة الكبد في مستشفى جامعة سيول الوطنية الذين يتكون من كيونغ سيوك سيوك وكوانغ وونغ لي ونام جون تشو ويونغ روك هونغ وسوك كيون وإيوي سو هونغ، في زراعة الكبد من المتبرع بالمنظار بعد استئصال كبده في أبريل. وفي يونيو، زرع الكبد بالجراحة الهجينة بالمنظار النفي والروبوت لمريض مصاب بتليف الكبد المناعي الذاتي البالغ من العمر 51 عامًا ومريض مصاب بسرطان الخلايا الكبدية البالغ من العمر 60 عامًا. وأعلن مؤخرًا أنه نجح في زراعة الكبد الروبوتية النقية لمريض التصلب الصفراوي الأولي البالغ من العمر 63 عامًا ومريض تليف الكبد البالغ من العمر 49 عامًا. وحقق 500 حالة من استئصال الكبد المتبرع بالمنظار النقي رقم ويُعتبر الأول في العالم من حيث حالته.

external_image

 

وتُعتبر زراعة الأعضاء من أصعب العمليات الجراحية. ومن الصعب استئصال الكبد بالمنظار من المتبرع ، ولكن الزراعة في المتلقي صعبة بشكل خاص ، لذلك يُعتبر منطقة مستحيلة. وحتى الآن، لم يتم إجراء عمليات الزراعة باستخدام منظار البطن والروبوتات دون فتح بطن المتلقي في أي مكان في العالم.

 

وقال البروفيسور سوه كيونغ سيوك إن هذه العملية هي أول إنجاز رائع في العالم لإجراء عملية زراعة الكبد باستخدام روبوت التنظير النقي للمتلقي. وأضاف أن روبوت التنظير يساعد على التجنب من جرح العملية الجراحية الكبيرة ويقلل من مضاعفات الرئة والجروح المتكررة ويقصر فترة الشفاء.

 

ومن المتوقع أن يكون هذا الإنجاز الذي حققه مستشفى جامعة سيول الوطنية مفيدًا للغاية في تنشيط زراعة الكبد الحي. وسيتم نشر نتائج البحث في مجلات عالمية مثل المجلة الأمريكية للزراعة والمجلة البريطانية للجراحة.

Full Menu

전체 검색

전체 검색