Skip To Content

الأخبار

مستشفى جامعة سيول الوطنية, بعد أربع سنوات من العلاج،، يساعد طفل من ميانمار على استعادة حياته اليومية.

Hit : 672 Date : 2023-10-25

external_image

[صورة] البروفيسور كيم وونغ-هان، استاذ جراحة الصدر للأطفال، يتابع تقدم حالة كوكو بعد الجراحة.

الطفل كوكو، الذي وُلد في ميانمار، واجه ظروفًا صعبة بسبب تشوه في قلبه. قلبه كان يحتوي على فجوات في الأذينين الأيمن والأيسر، وكان الشريان الرئوي الذي يربط بين الرئتين والقلب مسدودًا، مما أثر على تدفق الدم إلى الرئتين وجعل المشي أمرًا صعبًا بالنسبة له. في السيناريو الأسوأ، يمكن أن تتطور مشكلات صحية خطيرة مثل قصور القلب ونقص الأكسجين في الدم.

 

لعلاج تشوه قلب كوكو، كان هناك حاجة إلى عمليات جراحية متعددة ومعقدة تتطلب نجاح كل مرحلة منها على نجاح المرحلة السابقة. وعلى الرغم من ذلك، لم يكن بإمكان كوكو الحصول على العلاج بسبب البيئة الطبية المحلية وظروفه المادية الصعبة.

 

من السعادة أنه في عام 2019، تمت دعوة كوكو إلى مستشفى جامعة سيول الوطني بوساطة جانغ تشول-هو، حيث أجريت له عملية لربط الشريان الأبهري بالشريان الرئوي وإنشاء قسطرة صناعية بقطر 6 مم. وتمت هذه العملية بنجاح بفضل التعاون بين مستشفى جامعة سيول الوطني وعدة جهات ومنظمات غير حكومية. وبعد العملية، أصبح بإمكان كوكو الآن العيش حياة صحية.

 

لكن كان هناك حاجة إلى عملية جراحية إضافية لتحسين تدفق الدم في قلب كوكو. ولكن بسبب جائحة كوفيد-19 التي جاءت دون سابق إنذار، أصبح من الصعب تحديد موعد العملية. بعد انحسار الجائحة، تمت دعوة كوكو مرة أخرى في أغسطس 2023 لإجراء العملية الثانية بنجاح. بعد انتهاء العملية وإتمام فترة النقاهة في المستشفى، عاد كوكو إلى وطنه واستعاد حياته اليومية.

 

يشعر الفريق الطبي في مستشفى جامعة سيول الوطني والجهات المشاركة بالفخر لتقديم الأمل والرعاية لكوكو وأسرته، ويعتبرون هذه التجربة إنجازًا كبيرًا حيث ساهموا في المجتمع الدولي وأسهموا في تحقيق قيم المستشفى المخلصة لخدمة الإنسانية.

Full Menu

전체 검색

전체 검색